المناظرة التاسعة للفلاحة

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تحتضن مدينة مكناس المناظرة التاسعة للفلاحة في 17 أبريل 2017. وتضع هذه الدورة موضوع الموارد المائية في صلب النقاشات وتمكن من تحسيس الفلاحين وصناع القرار وكذا الرأي العام حول أحد أكبر التحديات التي يواجهها العالم.
تنظم هذه المناظرة تحت موضوع “إمدادت الماء ،الفلاحة والأمن الغذائي” لكون التدبير المستدام للموارد المائية رهان قاري ويعد مسألة ذات أهمية قصوى في السياسة الفلاحية للمملكة. ويعتبر المغرب رائدا في مجال التدبير العقلاني للماء. فبعد الاستقلال، أظهر المغرب اهتمامه و تطلعاته للحفاظ على هذا المورد، خاصة عندما أعلن المغفور له الملك الحسن الثاني عن هدف ” مليون هكتار مسقي بحلول سنة 2000″. اليوم تحضى الفلاحة المسقية بأهمية خاصة في إطار مخطط المغرب الأخضر الذي تم إطلاقه من طرف صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله سنة 2008. وفي إطار هذه الاستراتيجية، تم إطلاق ثلاث برامج  استثمارية تهم بالأساس مجال الماء، و يخص الأمر البرنامج الوطني لاقتصاد مياه السقي وبرنامج توسيع السقي وبرنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص. و تسعى هذه المشاريع على المدى البعيد، مضاعفة الإمكانات الوطنية في مجال تثمين الماء وتوفير حوالي 1.4 مليار متر مكعب من الماء  في السنة و تثمين حوالي 1.2 مليار متر مكعب إضافية بفضل السدود . في برنامج هذه الدورة من المناظرة للفلاحة موائد مستديرة ينشطها خبراء، من أجل التقدم في النقاش حول التدبير الذكي لموضوع الماء في المجال الفلاحي وهو بكل تأكيد مورد أساسي للنمو. لذلك توقعات الأمم المتحدة، حوالي 70 ÷ من المياه العذبة على المستوى الدولي سيتم استغلالها في الفلاحة في الوقت الذي تبين فيه مؤشرات أخرى أن الطلب على الماء للإستعمالات الفلاحية سيزداد بشكل كبير خلال السنوات القادمة.

Diffusion en direct le 17 / 04 / 2017

 

  17/04/2017 ترقبو البث المباشر يوم